الية عمل مشرف التربية الخاصة -أ. بلال عودةبسم الله الرحمن الرحيمآلية عمل مشرف التربية الخاصة في مراكز ومؤسسات التربية الخاصة( عرض موجز )من كتاب :الاشراف في التربية الخاصة للاستاذ / بلال احمد عودة .في بداية تعيين مشرف التربية الخاصة في مركز ما يتوجب عليه التعرف على البنود التالية :v المركز ومرافقه ومساحاته وغرفةv الخدمات المساندة الموجودة في المركز من علاج طبيعي وعلاج وظيفي الخ .......v نوع الإعاقات التي يستقبلها المركز وأعمارهمv القوانين المعمول بها في المركز وخاصة المتعلقة بتسجيل الطلبة ذوي الحاجات الخاصة وتنقلاتهمv المعلمين ومستوياتهم العلمية وخبراتهم وأعدادهم وتوزيعهمv النظام الإداري من مدير ونائب المدير واللجان الأخرى المساندةv المهام الموكلة للمشرف والمتوقعة من قبل الإدارة أن يؤديها ويفضل أن تكون تلك المهام مكتوبة ومتفق عليها بشكل شخصي مع المدير لما هذه النقطة من أهمية وخصوصا في حالات إلقاء المسؤولية عن القصور في عمل ما 2. في حال استقبال الحالات الجديدة يتوجب على المشرف مراعاة النقاط التالية :v استقبال الحالة v عرضها على المشرف المقيم في المركزv تحضير فريق متعدد الاختصاصات من كافة التخصصات للخروج بتقرير شامل عن حالة الطفل ومستوى قدراته ونسبة ذكائهv يرفع التقرير لمدير المركز ويعقد اجتماع لمناقشة الحالات الجديدة وهل تسمح قوانين وشروط المركز بقبول هذه الحالة v في حال قبول الطفل يتم تبليغ الأهل وتتم إجراءات التسجيل حسب تعليمات وقوانين المركزv يتم توزيع الطفل على احد الصفوف الخاصة بذوي الحاجات الخاصة التي تلائم قدر الإمكان قدرته العقلية وعمره الزمني.3. في بعض المراكز هناك منهاج متبع وبناءا عليه يقوم المعلم بتطبيقه على طلبته من ذوي الحاجات الخاصة وعليه تبرز نقاط القوه والضعف لدى كل طالب وعلى هذا الأساس تبنى الخطة التربوية الفردية والخطط التعليمية لكل طالب ومن ثم يبدأ التدريس ويتضح دور المشرف هنا إما ببناء ذلك المنهاج مع فريق المدرسة المنتخب أو تطويره أو الاكتفاء بالاطلاع والتعرف عله وتوجيه المعلمين للقيام بعملهم وفقا لذلك المنهاج أو البرنامج.4 . إعادة توزيع وتنظيم الصفوف حسب متغيري القدرة العقلية والعمر الزمني معا وهذا أفضل تصنيف مقارنه مع التصنيف الذي يأخذ متغير الحالة العقلية فقط اوالتصنيف الذي يأخذ متغير العمر الزمني بحيث يتكون الصف الواحد من أعمار ودرجات متقاربة قدر الإمكان الأمر الذي يسهل اندماج الطلبة مع بعضهم البعض من جهة ويسهل من عملية تعليمهم وإعداد الخطط التربوية والتعليمية المناسبة لهم.5 . المباشرة بإتباع أساليب إشرافية متعددة مثل :v الزيارات الصفيةv اللقاءات الفردية والجماعيةv الدورات التعليميةv حضور الندواتv التوعية بالكتب ومواقع التربية الخاصة v الزيارات المتبادلة مابين المعلمين أنفسهمv الزيارات مع مراكز التربية الخاصة الأخرىv النشرات التثقيفيةوغيرها من الأساليب المتعددة للإشراف.6. في نهاية كل فصل دراسي أو بنهاية العام الدراسي يراعي المشرف القيام ب :v القيام بكتابة التقرير النهائي للأطفال من ذوي الحاجات الخاصة وتوكل المهمة لمعلم الطفل ويشرف عليها المشرف ويراجعها وتوضح بها الجوانب التي تشملها خطته الفردية ومدى التقدم الذي أحرزه ونقاط القوة والضعف.v القيام بكتابة التقرير النهائي عن معلمي الأطفال ذوي الحاجات الخاصة ( التقييم النهائي ) باستخدام احد نماذج التقييم لمعلمي التربية الخاصة.هذا وأود الإشارة إلى أن وظيفة وعمل المشرف تختلف حسب المهام والأعباء الموكلة إليه وبالتالي قد تجد اختلاف من مشرف تربية خاصة في مركز لآخر ولكن ليس بالاختلاف الجوهري أو النوعي.المرجع :الإشراف في التربية الخاصة ( 2009 م ) تأليف أ. بلال احمد عودة _ دار الشروق للنشر والتوزيع- عمان _ الأردن .




hgdm ulg lavt hgjvfdm hgohwm - fghg u,]m