نفت الإدارة العامة للتربية والتعليم بمنطقة الجوف ما تداولته بعض الصحف والمواقع الإخبارية عن اكتشاف مخالفات في عمل مشرفات بشؤون المعلمات في محافظتي طبرجل ودومة الجندل فيما يتعلق بندب المعلمات.



وقال مدير إدارة الإعلام التربوي الأستاذ عبدالعزيز النبط إن التعميم الذي وزع في المدارس بهذا الخصوص يشير إلى تطبيق آلية الندب والإكمال، بهدف العمل على تطبيق الآلية وفقاً للمسؤوليات والمهام المحددة والإجراءات المعممة، ولم يتطرق التعميم إلى ما تم تداوله من "كشف تلاعب" المشرفات.

وقال إن عدم اطلاع بعض المعلمين والمعلمات وخصوصاً المعينين حديثاً على آلية الندب والإكمال، تسبب في تعطيل الندب الصادر لبعض المعلمين والمعلمات لسد العجز الطارئ في المدارس.

مشيراً إلى أن الإدارة العامة للتربية والتعليم بمنطقة الجوف متقيدة بضوابط الندب الواردة في الآلية المعتمدة من قبل وزارة التربية والتعليم، ولم يتم تجاوزها إلا في حالات العجز الواضح وتحديداً في معلمات الحاسب الآلي في المدارس التابعة لمكتب التربية والتعليم بطبرجل، وذلك بعد إتباع إجراءات سد العجز بالتدرج.

وأكد النبط أن الإدارة العامة للتربية والتعليم بمنطقة الجوف تثمن الجهود العظيمة التي يقوم بها المعلمون والمعلمات في مدارس المنطقة كافة، مؤكداً في الوقت ذاته على رفض الإدارة التشكيك بجهود مشرفات شؤون المعلمات في دومة الجندل وطبرجل.

وقال إن الإدارة لم تتلق شكوى تظلم من قبل المعلمات بهذا الخصوص، وبيّن أن الإدارة يسعدها استقبال التظلمات والشكاوى من منسوبيها وأولياء أمور الطلاب، والرد على الملاحظات المنشرة في وسائل الإعلام كافة.