النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1
    كـبار الاداريين الصورة الرمزية أم اللولو
    تاريخ التسجيل
    04 / 09 / 2007
    المشاركات
    52,763
    مقالات المدونة
    1
    معدل تقييم المستوى
    2206

    افتراضي أساليب التكنولوجيا الحديثة في التعليم

    إن العالم يعدو قدما في تطبيق أساليب التكنولوجيا الحديثة في التعليم ، سواء كان ذلك في المدارس أو الجامعات أو المعاهد . ويشهد العالم ثورة تكنولوجية في جميع المجالات ، مما يجعل اللحاق بالتكنولوجيا الحديثة أمر في غاية الصعوبة ، فالمتغيرات الحديثة السريعة تأخذنا من اختراع إلى اختراع ، ومن تطبيق إلى تطبيق ، مما يزيد الفجوة بين العالم العربي والعالم المتقدم اتساعا في استخدام وتطبيق التكنولوجيا في التعليم ، وأصبح واضحا بأن من يملك ناحية العلم والتكنولوجيا فإن له حق البقاء ، مما يحتم علينا أن نسابق الزمن ، ونضاعف جهودنا للارتقاء بكل ما يخص التعليم في بلادنا ، من كتاب وأدوات ووسائط تؤدي إلى زيادة الفاعلية والإنتاجية ، ورفع مستوى تحصيل الطلاب ثم زيادة تشويقهم بالمادة ، وما إلى ذلك من المحفزات التي تجعل من التعليم متعة ، فالعملية ليست مجرد معلومات يجب على الطالب حفظها الاختبار فيها .

    إن أهمية التعليم لا يختلف فيها اثنان ، والتنافس بين الدول الكبرى يدخل في بوابة التعليم ، وليس ذلك فحسب ، بل إن الدول المتقدمة تضع التعليم في أولوية برامجها وسياساتها .

    إن ثورة المعلومات ، والتدفق العلمي ، والانترنت ، والتكنولوجيا الحديثة بعامة تفرض علينا أن نتحرك بسرعة وفاعلية لنلحق بركب هذه الثورة . لأن من يفقد في هذا السباق العلمي والمعلوماتي مكانته ، لن يفقد فحسب صداراته ، ولكنه يفقد قبل ذلك إرادته ، إذ إن الفجوة بينه وبين التكنولوجيا ستكون كبيرة جدا .

    لابد أن نفكر بطريقة عالمية . ونتعرف بطريقة محلية ، وننظر إلى أين وصل العالم اليوم ، ونحاول أن نطبق ذلك على مجتمعنا بحيث يستطيع هذا المجتمع الاستفادة من تجاربه ، وتوسيع دائرة ثقافته ، ثم الاعتزاز بعاداته وتقاليده .

    إن الأمر يحتم علينا مواجهة هذا التحدي ، وتلك الثورة المعلوماتية ، والتعامل مع معطياتها ، لتمكين أبنائنا من العيش مواكبين لكل ما يحدث في هذا القرن من متغيرات ،وكذلك التعامل مع آليات العصر الحديثة ، واستثمار الوقت الاستثمار الجديد النافع ، والقدرة على التكييف في الظروف المحيطة .

    إن طلابنا في دولة الإمارات يقضون ما لا يقل عن 6 ساعات دراسية في اليوم ، وغالبا يحتاج الطالب إلى مثل الوقت أو أكثر للبحث عن مصادر أخرى ، يقرؤها في المكتبة ليقارن بين ما يقرؤه في المكتبات وما يسمعه في الدروس والمحاضرات ، فمن هنا تبرز القيمة التعليمية لدراسته .

    هناك زاوية أخرى في قضية التعليم ، وعلاقتها وهي معلومات الامتحان والنقل ، ومعلومات البناء والتكوين ، فالامتحان لم يعد يؤدي وظيفة التقييم باعتباره أحد العناصر الايجابية في التكوين الفكري للمتعلمين ، فضاع هذا العنصر ، وضاعت معه وظيفة تعليمية مهمة .



    إن ما نعانيه نحن هنا في دولة الإمارات العربية المتحدة ، وكذلك عيرنا من الدول العربية في أواخر العام الدراسي ، وقد وجدنا أبنائنا وقد شدت أعصابهم ، وابتليت نفوسهم بهذا الامتحان بعد أن أصبح عنصرا فاسدا للحياة التعليمية الصحيحة ، ومصدرا مباشرا لكثير من الأمراض النفسية والاجتماعية .

    وظهرت الملخصات والموجزات للحفظ ، وصارت تباع علنا في المكتبات ، بحيث يخيل إليك أن الطالب لن ينجح في أي مرحلة إلا إذا ذاكر هذه الملخصات ، والمصيبة في ذلك تكمن في أن العلاقة بين الطالب وهذه الموجزات أوالملخصات ما هي إلا علاقة وقتية ولحظية تنتهي بانتهاء الامتحان ، ولا يرى الطالب نفسه بحاجة إليها قبل الامتحان أوبعده .

    وإن التهاون في هذا الهدف هو خيانة وطنية ، وان لم نجد حلا لهذه المسألة فسنرى في المستقبل القريب في مستشفياتنا ومصانعنا ومدارسنا بل وجامعاتنا أساتذة ومهندسين وأطباء اجتازا الامتحان بالغش أو بغيره من حفظ كتب التلخيص دون تقييم حقيقي لفكر الإنسان ومهاراته .

    أما نظم غرضا أو هدفا لذاتها . والهدف الأسمى ليس هو التخرج بأعلى الدرجات ، إنما الحصول على مجموعة المهارات والكفايات التي اكتسبها الطالب أثناء دراسته ، والأهم هو البناء الفكري الذي وافق ذهنية الطالب .

    ويجدر بي هنا أن أخبرك بأن الطالب المجتهد الذكي الأمين والإلحاح ، يبذل في تحصيل المعلومات من هذه الملخصات أكثر مما يبذله الباحثون عن المعلومات من أجل التكوين الفكري وبناء المهارات الصالحة .

    إن المتغيرات المتلاحقة ، والتطور المستمر يحتم علينا العمل في تحقيق التنمية الشاملة ، وإحدى مكوناتها التنمية البشرية ، وتطوير المؤسسات التربوية والتعليمية ، والأخذ بالاتجاه المنظومي في التدريس والتعلم ، وإحداث ثورة في طرائق التدريس المنظومي .



    الثورة المعلوماتية والتكنولوجية والتعليم :

    إن التقنيات الحديثة تشكل منهجا منظما للعملية التعليمية ولذلك زاد الاهتمام بها في السنوات الأخيرة ، واختلفت الآراء حول أهميتها ، وجدوى الاستعانة بها ، وما هي أفضل الأساليب للاستفادة منها في تطوير العملية ورفع أداء المعلم والطالب .

    إن علاقة التعليم والتكنولوجيا هي علاقة تكاملية ، ومجموعة من العمليات المتكاملة التي يتوقف نجاحها على مدى اتساقها وتناغمها معا ولذا تبرز أهمية تعلم أساليب تكنولوجية حديثة ، ويلحون بطريقة التفكير المنهجي القائم على البدائل والاحتمالات ومجموعة الأفكار اللانهائية فسوف تتشكل أجيال قادرة ليس فقط على التعامل مع الجديد في عالم تكنولوجيا المعلومات والاتصالات ، ولمن أيضا على إبداع التقنيات المناسبة لحاجة المجتمع .

    إن استخدام التكنولوجيا والتقنيات الحديثة في التعليم ليس هو الهدف الأساسي منها ، ولكن الغاية من استخدامها هو توظيفها التوظيف الأمثل الذي يعود بالنفع على الطالب والمعلم ، ويرفع كفاية الطلاب ، ويزيد من دافعيتهم وتشويقهم .



    إن استخدام التقنيات الحديثة بدون دليل واضح لهو زيادة في العبء على المعلم والطالب ، ويعد عاملا من عوامل تشتيت المعلومة وضياع الهدف فالمعلم الذي يستخدم التقنيات الحديثة من حاسب آلي ، وعارض شفافيات وكاميرا ، وما إلى ذلك من التقنيات بدون أن يضيف إلى معلومات الطالب شيئا جديدا فإنه في تقديري قد أجهد نفسه ، وشتت فكر الطالب ولم يصل إلى هدفه المنشود ، وليس معنى ذلك أننا ندعو لعدم استخدام التقنيات الحديثة ، ولكن للتفريق بين استخدامها وتطبقها ، ونحن نناشد بتوظيف التكنولوجيا وتطبقها ، وليس حشد استخدامها في الصف الدراسي فقط .

    لقد شهدت العقود الثلاثة الماضية زيادة كبيرة ظهور برمجيات تعليمية كثيرة تتناول موضوعات تعليمية متنوعة ومتوافرة في الأسواق بحيث يسهل الحصول عليها ، وقد بني هذا الاستخدام على افتراض أن التعليم الحاسوب أفضل من التعليم والبحث عن المعلومات .

    إن إمكانيات الحاسوب الواسعة من محاكاة ورسم وعرض جعل من استخدام الحاسوب ضرورة في المدارس والجامعات ، ولقد أظهرت كثيرا من الدراسات مدى فعالية هذه الأساليب وتوظيفها في رفع تحصيل الطالب ومهاراتهم كذلك تقليل العبء على المعلم واستغلال وقته .

  2. - صفحة جديدة 1

  3. #2
    كـبار الاداريين الصورة الرمزية #قارمن#
    تاريخ التسجيل
    07 / 09 / 2007
    المشاركات
    4,339
    معدل تقييم المستوى
    226

    افتراضي رد: أساليب التكنولوجيا الحديثة في التعليم

    بارك الله في جهودك ونفع بعلمك
    وجزاك الله خير الجزاء على هذه المشاركة المميزة
    تحيااااتي
    فمن يباري أبا حفـــص وسيرته **** أو مـن يحــــاول للــفــاروق تشــبيها
    أغنت عن الصارم المصقول درته**** فكم أخافت غوي النفـــس عـــاتيــها
    قد فر شيطـانها لما رأى عـمـــر **** إن الشياطـين تخـــشى بأس مخزيها






    من مواضيع #قارمن# :


معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. التعليم باستخدام آليات الاتصال الحديثة
    بواسطة د.نوال ناظر في المنتدى ركن تقنيات التعليم
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 13 / 03 / 2014, 20 : 09 PM
  2. طرق التدريس الحديثة
    بواسطة الغامدي في المنتدى ركن حقيبة المعلم
    مشاركات: 33
    آخر مشاركة: 05 / 12 / 2012, 38 : 10 PM
  3. المعلم وطرق التدريس في ظل تقنيات التعليم الحديثة
    بواسطة ابوملاك في المنتدى ركن تقنيات التعليم
    مشاركات: 24
    آخر مشاركة: 31 / 10 / 2012, 33 : 12 AM
  4. موسوعة أساليب التعلم الحديثة .. رااائع لكل معلم ومعلمة
    بواسطة أم اللولو في المنتدى ركن حقيبة المعلم
    مشاركات: 13
    آخر مشاركة: 10 / 09 / 2009, 48 : 03 AM
  5. تطور هائل في عالم التكنولوجيا (لاب توب غريب وعجيب)
    بواسطة أبو الفوارس في المنتدى ركن الكمبيوتر والبرامج وتقنية المعلومات
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 15 / 02 / 2009, 43 : 05 PM

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
تابعونا عبر تويتر
RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

فتح في صفحة مستقلة

Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.1