صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 6 من 12
  1. #1
    كـبار الاداريين الصورة الرمزية أم اللولو
    تاريخ التسجيل
    04 / 09 / 2007
    المشاركات
    52,763
    معدل تقييم المستوى
    2207

    Icon (14) الإسراف والتبذير تحقيق صحفي - تعبير - المرحلة المتوسطة

    الإسراف والتبذير تحقيق صحفي - تعبير - المرحلة المتوسطة

    إن المال من نعم الله على العباد ، و هو نوع من أنواع الزينة في هذه الحياة الدنيا : ( الْمَالُ وَالْبَنُونَ زِينَةُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَالْبَاقِيَاتُ الصَّالِحَاتُ خَيْرٌ عِنْدَ رَبِّكَ ثَوَاباً وَ خَيْرٌ أَمَلاً ) ( الكهف : 46 ) .
    و لا شك أن المال ضروري لقيام حياة الناس في مصالحهم و معاشهم ، والعقلاء من الناس يعلمون هذه الحقيقة ، ولهذا تراهم لا يبددون أموالهم فيما لا يجدي نفعا في دنياهم أو أخراهم .
    و كما أمر الله تعالى أن يكتسب العباد أموالهم من حلال طيب كما في قوله تعالى : ( يَا أَيُّهَا النَّاسُ كُلُوا مِمَّا فِي الْأَرْضِ حَلالاً طَيِّباً ) ( البقرة : من الآية168 ) فإنه نهاهم عن إضاعة المال و إعطائه السفهاء فتفوت بذلك مصالح كثيرة و يكون الفقر والحاجة : ( وَلا تُؤْتُوا السُّفَهَاءَ أَمْوَالَكُمُ الَّتِي جَعَلَ اللَّهُ لَكُمْ قِيَاماً ) ( النساء : من الآية5 ) . و قد ثبت عن النبي ( ص ) قوله : "إن الله كره لكم ثلاثا" و ذكر منها "إضاعة المال" .
    من أجل ذلك حرم الله الاعتداء على الأموال بأي صورة من الصور فقال عز و جل : ( وَ لا تَأْكُلُوا أَمْوَالَكُمْ بَيْنَكُمْ بِالْبَاطِلِ وَ تُدْلُوا بِهَا إِلَى الْحُكَّامِ لِتَأْكُلُوا فَرِيقاً مِنْ أَمْوَالِ النَّاسِ بِالْأِثْمِ وَ أَنْتُمْ تَعْلَمُونَ ) ( البقرة : 188 ) .
    كما حرم السرقة و وضع حدا للسارق يقام عليه بعد ثبوت ارتكابه السرقة : ( وَالسَّارِقُ وَالسَّارِقَةُ فَاقْطَعُوا أَيْدِيَهُمَا جَزَاءً بِمَا كَسَبَا نَكَالاً مِنَ اللَّهِ وَاللَّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ ) ( المائدة : 38 ) . إلى غير ذلك من الأدلة الكثيرة التي تحرم الاعتداء على الأموال و إضاعتها.
    و من صور إضاعة المال الإسراف ، والإسراف في اللغة هو مجاوزة الحد ، و يعرفه الجرجاني بأنه مجاوزة الحد في النفقة . والإسراف كما يكون من الغني فإنه يكون من الفقير ، و لهذا قال سفيان الثوري رضي الله عنه : "ما أنفقت في غير طاعة الله فهو سرف ، و إن كان قليلاً" ، و كذا قال ابن عباس رضي الله عنه : "من أنفق درهماً في غير حقه فهو سرف ".

    الشرع ينهى عن الإسراف
    و لأن الإسراف من مساوىء الأخلاق التي تعود على صاحبها و على المجتمع والأمة بالكثير من الأضرار فإن الله عز و جل قد نهى عباده عنه فقال : ( يَا بَنِي آدَمَ خُذُوا زِينَتَكُمْ عِنْدَ كُلِّ مَسْجِدٍ وَ كُلُوا وَاشْرَبُوا وَ لا تُسْرِفُوا إِنَّهُ لا يُحِبُّ الْمُسْرِفِينَ ) ( الأعراف : 31 ) .
    و قال تعالى ممتدحا أهل الوسطية في النفقة الذين لا يبخلون و لا يسرفون : ( وَالَّذِينَ إِذَا أَنْفَقُوا لَمْ يُسْرِفُوا وَ لَمْ يَقْتُرُوا وَ كَانَ بَيْنَ ذَلِكَ قَوَاماً ) ( الفرقان : 67 ).
    و قال عز و جل : ( وَ لا تَجْعَلْ يَدَكَ مَغْلُولَةً إِلَى عُنُقِكَ وَ لا تَبْسُطْهَا كُلَّ الْبَسْطِ فَتَقْعُدَ مَلُوماً مَحْسُوراً ) ( الإسراء : 29 ) .
    و قال النبي ( ص ) : " كلوا واشربوا و تصدقوا من غير سرف و لا مخيلة ".
    والأدلة في هذا كثيرة .

    و من أسباب الإسراف :
    للإسراف والتبذير أسباب و بواعث توقع فيه ، و تؤدي إليه ، و نذكر منها :
    1 ـ جهل المسرف بتعاليم الدين الذي ينهى عن الإسراف بشتى صوره ، فعاقبة المسرف في الدنيا الحسرة والندامة ( و لا تجعل يدك مغلولة إلى عنقك و لا تبسطها كل البسط فتقعد ملوماً محسوراً ) و في الآخرة العقاب الأليم والعذاب الشديد ( و أصحاب الشمال ما أصحاب الشمال في سموم و حميم و ظل من يحموم لا بارد و لا كريم إنهم كانوا قبل ذلك مترفين ) ... ومن نتيجة جهل المسرف بتعاليم الدين مجاوزة الحد في تناول المباحات ، فإن هذا من شأنه أن يؤدي إلى السمنة و ضخامة البدن و سيطرة الشهوات ، وبالتالي الكسل والتراخي ، مما يؤدي به إلى الإسراف .
    2 ـ النشأة الأولى : فقد يكون السبب في الإسراف إنما هي النشأة الأولى ، أي الحياة الأولى ، ذلك أن الفرد قد ينشأ في أسرة حالها الإسراف والبذخ ، فما يكون منه سوى الاقتداء والتأسي ، و صدق من قال :
    و ينشأ ناشىء الفتيان فينا على ما كان عوده أبوه
    3 ـ الغفلة عن طبيعة الحياة الدنيا و قد يكون السبب في الإسراف إنما هو الغفلة عن طبيعة الحياة الدنيا و ما ينبغي أن تكون ، ذلك أن طبيعة الحياة الدنيا أنها لا تثبت و لا تستقر على حال واحدة . والواجب يقتضي أن نضع النعمة في موضعها ، و ندخر ما يفيض عن حاجتنا الضرورية اليوم من مال و صحة إلى وقت آخر.
    4 ـ السعة بعد الضيق أو اليسر بعد العسر، ذلك أن كثيراً من الناس قد يعيشون في ضيق أو حرمان أو شدة أو عسر ، فإذا هم صابرون محتسبون ، و قد يحدث أن تتبدل الأحوال فتكون السعة بعد الضيق ، أو اليسر بعد العسر ، و حينئذ يصعب على هذا الصنف من الناس التوسط أو الاعتدال فينقلب على النقيض تماماً ، فيكون الإسراف والتبذير.
    5 ـ صحبة المسرفين : و قد يكون السبب في الإسراف إنما هي صحبة المسرفين و مخالطتهم ، ذلك أن الإنسان غالباً ما يتخلق بأخلاق صاحبه و خليله ، إذ أن المرء كما قال ( ص ) : "على دين خليله ، فلينظر أحدكم من يخالل".
    6 ـ حب الظهور والتباهي : و قد يكون الإسراف سببه حب الشهرة والتباهي أمام الناس رياء و سمعة والتعالي عليهم ، فيظهر لهم أنه سخي و جواد ، فينال ثناءهم و مدحهم ، لذا ينفق أمواله في كل حين و بأي حال ، و لا يهمه أنه أضاع أمواله وارتكب ما حرم الله .
    7 ـ المحاكاة والتقليد : و قد يكون سبب الإسراف محاكاة الغير و تقليدهم حتى لا يوصف بالبخل ، فينفق أمواله كيفما كان من غير تبصر أو نظر في العاقبة التي سينتهي إليها .

    من صور الإسراف في واقعنا
    هناك صور كثيرة في دنيا الناس حين يراها العبد بمنظار الشرع يراها إسرافا و تبذيرا و تجاوزا للحدود ، قد أشار أبو الحسن الماوردي رحمه الله إلى كثير منها حين قال :
    ( من التبذير أن ينفق ماله فيما لا يجدي عليه نفعاً في دنياه و لا يكسبه أجراً في أخراه ، بل يكسبه في دنياه ذماً و يحمل إلى آخرته إثماً كإنفاقه في المحرمات و شرب الخمر و إتيان الفواحش و إعطائه السفهاء من المغنين والملهين والمساخر والمضحكين ، و من التبذير أن يشغل المال بفضول الدور التي لا يحتاج إليها و عساه لا يسكنها أو يبنيها لأعدائه و لخراب الدهر الذي هو قاتله و سالبه ، و من التبذير أن يجعل المال في الفُرش الوثيرة والأواني الكثيرة الفضية والذهبية التي تقل أيامه و لا تتسع للارتفاق بها ..." ثم يقول : " و كل ما أنفقه الإنسان ما يكسبه عند الله أجراً و يرفع له إليه منزلة ، أو يكسب عند العقلاء و أهل التمييز حمداًً فهو جود و ليس بتبذير و إن عظم و كثر . و كل ما أنفقه في معصية الله التي تكسبه عند الله إثماً و عند العقلاء ذماً فهو تبذير و إن قلّ ... ) .
    فإنفاق المال على الدخان والمخدرات والمسكرات من أعظم صور الإسراف والتبذير ، و إنفاقه في فضول الطعام والشراب بل و رمي الطعام والشراب في القمامة من صور الإسراف والتبذير ، والعجيب أن بعض الدول الإسلامية تبلغ نسبة فضلات الأطعمة الملقاة في القمامة فيها 45% ، أليس هذا إسرافا و تبذيرا ؟!
    ثم إن من صور الإسراف والتبذير متابعة الموضة والانشغال بجنون الأزياء والاستجابة لضغوط الحملات الإعلامية الصاخبة التي تحمل كثيرا من متابعيها على شراء ما لا يحتاجون .
    وبالجملة فإن صور الإسراف والتبذير كثيرة ، نسأل الله أن يقينا والمسلمين شرها ، و أن يجنبنا جميعا كل مكروه و سوء ، و آخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين .



  2. - صفحة جديدة 1

  3. #2

  4. #3

  5. #4
    عضو ممـلكـة الـمعـلـم
    تاريخ التسجيل
    27 / 09 / 2009
    المشاركات
    4
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي رد: الإسراف والتبذير تحقيق صحفي - تعبير - المرحلة المتوسطة

    ياعزيزتي أم اللولو بوركت جهودك لكن هذا مقال وليس تحقيق صحفي كما أشرتي

    من مواضيع خظراء :


    • #5
      عضو ممـلكـة الـمعـلـم
      تاريخ التسجيل
      04 / 02 / 2009
      المشاركات
      11
      معدل تقييم المستوى
      34

      افتراضي رد: الإسراف والتبذير تحقيق صحفي - تعبير - المرحلة المتوسطة

      شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية
      .

      من مواضيع ولد غزة :


    • #6
      عضو مميز
      تاريخ التسجيل
      16 / 12 / 2008
      المشاركات
      243
      معدل تقييم المستوى
      44

      افتراضي رد: الإسراف والتبذير تحقيق صحفي - تعبير - المرحلة المتوسطة

      اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خظراء مشاهدة المشاركة
      ياعزيزتي أم اللولو بوركت جهودك لكن هذا مقال وليس تحقيق صحفي كما أشرتي
      التحقيق الصحفى
      تعريفه

      فن قائم على الاستطلاع و البحث و التحليل الواقعى الذى تدعمه الحقائق
      و البراهين ويتناول الموضوعات التى تحتاج الى شرح طويل .
      تعريف اخر
      هو تغطية تحريرية مصورة و هو البحث فى مشكلة ما او دراسة لظاهرة
      من الظواهر و استقصاء هذه الظاهرة من النواحى الايجابية و السلبية
      و القصد منه هو العلاج او القاء الضوء على هذه الظواهر و يعتمد التحقيق
      على المشكلات العامة التى تقبل التاجيل و يربط بين الاسباب القريبة
      او البعيدة و نتائجها الحالية و المتوقعة يبدا التحقيق بخبر بسيط يمس
      قطاع عريض من الناس .
      خطوات التحقيق
      (1) تحديد موضوع التحقيق والاستقرار على راى واحد .
      (2) تحديد الاشخاص المهتمين بهذه القضية ( الموضوع او المشكلة )
      (3) توزيع العمل على القائمين على امر التحقيق .
      (4) اللقاء المباشر باصحاب القضية و المتخصصين وذلك بعد جمع
      المعلومات عن هذا الموضوع .
      (5) يتم التقاط صور لكل الاطراف .
      اسلوب الكتابة
      يعتمد على لغة صحفية ممتعة و جذابة .. يعتمد على الحقائق و السرد ..
      يتفق مع سياسة الصحيفة كما تتم صياغتة باللغة العربية الفصحى
      و يعتمد على العناوين و المانشتات كذلك العناوين الفرعية و الصور
      و الرسوم و الاحصائيات ..
      عدم التغييراو الحذف و عرض الاراء كما هى مع بلورتها ..
      استخلاص النتائج ووسائل العلاج .
      شروط مسابقة التحقيق الصحفى
      (1) يقوم طالبان باجراء التحقيق الصحفى على ان يكون احدهما مصورا
      لالتقاط الصورة الصحفية التى تخدم مضمون التحقيق .
      (2) كتابة موضوع التحقيق الصحفى على الغلاف .
      (3) ان تكون التحقيقات الصحفية حية يقوم الطلاب باجرائها و ليست
      منقولة من الصحف و المجلات .
      (4) ان تكون الصورة الصحفية معبرة عن موضوع التحقيق مع الاهتمام
      بالتعليق على كل صورة داخل التحقيق .
      ملاحظات على التحقيق الصحفى
      (1) لابد من اعداد الموضوع جيدا وتكون تحت يديك كل عناصره
      قبل الخوض فيه .
      (2) لابد ان يكون السؤال واضح ومحدد لايحتمل اقاويل او اجتهادات .
      (3) يجب ان لاتصادر راى المتحدث او تقاطعه عند الاجابه على الاسئلة.
      (4) لابد من اثارة المشكلة ووضع الحلول المقترحه لها ويمكن عمل اكثر
      من تحقيق عنها وهو ما يعرف بالحملة الصحفية .
      (5) لابد من وجود خاتمه فى التحقيق الصحفى وهى فى اهمية المقدمة
      وهى تبلور كل الاراء وراى كاتب التحقيق عن المشكلة المثارة .
      (6) لابد من انتقاء الاسئلة التى تناسب كل نوعيه فى التحقيق ويجب ان
      تتفرع الى اسئلة جديدة من خلال الاجابات على الاسئلة المقدمة .
      (7) يراعى تدرج الاسئلة مع المسئولين بمعنى ان لاابدا الحديث
      او الاسئلة باتهام مثلا او سؤال استفزازى ولابد ان تعطى له الاطمئنان
      فى البدايه ويجب عمل دردشه قبل الاسئلة لخلق نوع من الالفه .
      لابد ان نبتعد عن السؤال ب هل حتى لاتكون الاجابة ب نعم اولا
      لابد من اجابة شافية .

      ومن خلال المقال السابق للأخت ام اللولو نستطيع الخروج بتحقيق صحفي مميز .

      ودمتي في رعاية الله وحفظه .

    صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

    معلومات الموضوع

    الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

    الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

    المواضيع المتشابهه

    1. تحقيق صحفي عن ( هوس الشراء ) لمادة التعبير - متوسط -
      بواسطة أم اللولو في المنتدى المتوسط
      مشاركات: 8
      آخر مشاركة: 14 / 11 / 2011, 11 : 02 PM
    2. اسئلة الرياضيات المرحلة المتوسطة فصل اول
      بواسطة شــهـــد في المنتدى ركن المواضيع القديمة والمكرره
      مشاركات: 24
      آخر مشاركة: 21 / 01 / 2011, 36 : 04 PM
    3. نماذج للتقويم المستمر للمرحلة المتوسطة - تعبير وقراءة
      بواسطة أم اللولو في المنتدى ركن حقيبة المعلم
      مشاركات: 4
      آخر مشاركة: 26 / 06 / 2010, 37 : 05 PM
    4. تحقيق صحفي
      بواسطة البسمةعنواني في المنتدى ركن استراحة المعلم
      مشاركات: 5
      آخر مشاركة: 30 / 12 / 2008, 26 : 02 AM

    المفضلات

    المفضلات

    ضوابط المشاركة

    • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
    • لا تستطيع الرد على المواضيع
    • لا تستطيع إرفاق ملفات
    • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
    •  
    تابعونا عبر تويتر
    RSS RSS 2.0 XML MAP HTML


    Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.1